fbpx

إليكم أبرز مخاطر تطبيق تيك توك على الأطفال!


لقد سمعتم من دون أدنى شك بتطبيق تيك توكTikTok  الشهير الذي يسمح بإنشاء ومشاركة مقاطع فيديو ذاتية الصنع تم تصويرها على الهواتف المحمولة. وفي حين يمكن أن يكون التطبيق مصدراً للإبداع والمتعة لدى الأطفال المستخدمين، إلا أن الآباء يطرحون مخاوف عديدة متعلقة بخصوصية البيانات وبمدى أمان أولادهم على الإنترنت. وقبل تعداد أبرز مخاطر تطبيق تيك توك على الأطفال، سنقوم بتعريف التطبيق أولاً.

 

ما هو تيك توك TikTok؟

تيك توك عبارة عن نظام أساسي لمشاركة الفيديو يسمح للمستخدمين بمشاهدة وإنشاء ومشاركة مقاطع الفيديو التي يتم تصويرها على الهواتف المحمولة. يتألف المحتوى الموجود على TikTok من سلسلة كاملة من مزامنة الشفاه والرقص الكوميدي، إلى مقاطع الفيديو التعليمية بشأن مواضيع الصحة أو السياسة على سبيل المثال.

يوفر التطبيق محتوى تفاعلي مستند إلى الفيديو حيث يمكن للمستخدمين التواصل مع بعضهم البعض. شرط العمر الرسمي للتسجيل هو 13 عاماً، فيما يتم تعيين حسابات المستخدمين الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و 15 عاماً على الوضع الخاص افتراضياً، مما يمنعهم من المراسلة الخاصة ويسمح فقط للأصدقاء بالتعليق على مقاطع الفيديو الخاصة بهم. ويمكن للمستخدمين الذين تزيد أعمارهم عن 16 عاماً فقط تسجيل مقاطع فيديو مباشرة أو استخدام ميزة المراسلة الخاصة.

 

أبرز مخاطر تطبيق تيك توك

يمكن أن تساعد لائحة مخاطر تطبيق تيك توك التالية في تثقيف الأهل والأطفال بشأن مشكلات الأمان المحتملة التي قد تحدث، فيما قد تساعد أيضاً في الحد من وقوع أطفالكم ضحية المهاجمين والمتسللين.

 

– التعرض لمحتوى غير لائق

يتم تقسيم TikTok إلى قسمين رئيسيين لعرض الفيديوهات. موجز “المتابعة” يعرض فقط مقاطع الفيديو التي تم إنشاؤها بواسطة المستخدمين الذين يتابعهم الطفل، وخلاصة “For You” التي تختار مجموعة من مقاطع الفيديو المقترحة بناءً على نشاط الحساب ونوع المحتوى الذي يتم مشاهدته عادةً.

يمكن أن يتسبب المضمون الذي يتعلق بخلاصة For You بحدوث مشكلات، حيث من المحتمل ظهور مقاطع فيديو قد تحتوي على محتوى غير لائق – سواء كان محتوى جنسياً صريحاً أو بذيئاً أو خطيراً جسدياً.

وفيما تمنع إرشادات TikTok كل المستخدمين من مشاركة محتوى غير قانوني أو غير لائق داخل التطبيق، لا تتم مراقبة مقاطع الفيديو أو فحصها يدوياً. بدلاً من ذلك، يتم استخدام الخوارزميات الرقمية لتصفية المحتوى الذي ينتهك إرشادات التطبيق. هذا يعني أن بعض المحتوى غير اللائق قد ينزلق عبر الثغرات ويشق طريقه إلى شاشات المستخدمين.

 

– التواصل مع الغرباء

مع وجود أكثر من 1.1 مليار شخص حول العالم يستخدمون تيك توك، تزداد احتمالية التواصل مع الغرباء. يتم تعيين الحسابات التي يتم إنشاؤها من قبل من تزيد أعمارهم عن 16 عاماً على الوضع العام بشكل افتراضي، مما يعني أن نشاط حساباتهم مرئي لأي شخص. وبالتالي، سيتمكن المراهقون من التواصل مع أي شخص، بما في ذلك الغرباء.

في المقابل، يتم تعيين الحسابات التي ينشئها الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و15 عاماً على الوضع الخاص افتراضياً، ولكن يمكن تجاوز هذا التقييد بسهولة عن طريق إدخال تاريخ ميلاد خاطئ عند التسجيل للحصول على الحساب.

فامتلاك حساب عام يعني عرض الملف الشخصي للطفل ومقاطع الفيديو الخاصة به لأي شخص داخل وخارج TikTok. بالإضافة إلى اقتراح حسابه على مستخدمين آخرين داخل التطبيق، وبالتالي أي شخص سيكون قادر على التعليق على مقاطع الفيديو أو تنزيلها.

 

– التنمر الإلكتروني

سواء كان الأمر يتعلق بغرباء يشاركون آراءهم الضارة أو حتى تعليقات من أصدقاء يعرفهم الطفل في الحياة الواقعية، فإن TikTok مثل أي منصة وسائط اجتماعية أخرى توفر أرضية خصبة للتنمر الإلكتروني عبر الإنترنت.

على سبيل المثال، تحدث العديد من مستخدمي التطبيق عن تجاربهم الشخصية حيث تعرضوا للتنمر في قسم التعليقات في مقاطع الفيديو الخاصة بهم بخصوص شكل وحجم أجسامهم، واضطرارهم للتعامل مع عدد لا حصر له من التعليقات الضارة حول الموضوع. يمكن أن يكون لذلك آثار بعيدة المدى على المستخدمين الأصغر سناً الذين ما زالوا يتطورون عقلياً وجسدياً، مما قد يؤدي إلى الشعور بعدم القيمة والإذلال.

 

– خصوصية البيانات

إليكم ما يجب أن ندركه: بينما نميل إلى التفكير في منصات التواصل الاجتماعي على أنها مجانية، إلا أنها ليست كذلك من الناحية الفنية. إذ يتقاضون الأموال من المعلنين مقابل عرض إعلاناتهم على مستخدمي التطبيق.

ولكي تنجح هذه الإعلانات وتصل إلى جمهورها المستهدف المثالي، يحتاج التطبيق إلى بيانات هؤلاء الأشخاص. وهذه هي الطريقة التي يجني بها TikTok المال؛ من خلال بيع بيانات المستخدم للمعلنين.

مع وضع هذا في عين الاعتبار، يجب على الأهل فهم نوع البيانات التي يتم جمعها عن أطفالهم وكيفية استخدامها. يجمع TikTok تلقائياً البلد وعنوان الإنترنت ونوع الجهاز الذي يستخدمه الطفل. وبعد الحصول على إذن من الطفل، يمكن أن يحصل التطبيق على الموقع المحدد وجهات الاتصال الهاتفية ونشاط المستخدم على قنوات التواصل الاجتماعي الأخرى. بالإضافة إلى العمر ورقم الهاتف وأي رسائل خاصة يتم إرسالها داخل التطبيق.

ان كان لديكم اي استفسار او سؤال الرجاء مراسلتنا عبر التعليقات في اسفل الشاشة

للتعليقات

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

CyberArabs عضو في:

للتبليغ

سجل في نشرتنا الشهرية

%d مدونون معجبون بهذه: