fbpx

الرسائل المخادعة في البريد الإلكتروني.. كيف نتعرف عليها؟ وكيف يمكن تجنبها؟


يتلقى معظم الأشخاص حول العالم عدداً من الرسائل المخادعة في البريد الإلكتروني، بشكل يومي تقريباً، فيما باتت تعرف بعمليات التصيد الاحتيالي واسعة النطاق التي تحاول أن تطال أكبر عدد من الضحايا.

ويكون من الصعب أحياناً التعرف على ما هو أصلي، وعلى ما هو مخادع وينطوي تحت محاولة التصيد الاحتيالي. في البداية، سنحتاج إلى الصبر وإلى التروي في فتح أي روابط أو مرفقات أو إرسال رد، مقابل البحث أولاً عن أي شيء غير متسق أو غير عادي في رسالة البريد الالكتروني.

 

كيف تبدو الرسائل المخادعة في البريد الإلكتروني؟

أحد الأسباب التي تجعل رسائل التصيد الاحتيالي شريرة للغاية، ولسوء الحظ غالباً ما تكون ناجحة، هي أنها مصنوعة لتبدو شرعية تماماً. بشكل عام، الميزات التالية شائعة بين رسائل البريد الإلكتروني المخادعة ويجب أن ترفع علامات التحذير:

– المرفقات أو الروابط الغريبة. فعادة ما يتضمن البريد الإلكتروني الحقيقي رابطاً إلى الموقع الشرعي فقط.

– الأخطاء الإملائية والقواعد الضعيفة. هذا النوع من الأخطاء يشير إلى عدم الاحترافية، ومن البديهي ألا تقع المؤسسات الشرعية في هذا الخطأ. كل الرسائل الحقيقية تكون مرفقة بنص جيد وقواعد صحيحة وصياغة قوية.

– رسومات غير احترافية. الشركات والمؤسسات الحقيقية تستخدم الصور عالية الدقة فقط.

– طلب عاجل للتحقق من عنوان بريدكم الإلكتروني أو أي معلومات شخصية أخرى، بشكل طارئ وغير مبرر.

– التحيات العامة مثل “عزيزي العميل” بدلاً من استخدام اسمكم الحقيقي.

– مواقع التصيد الاحتيالي التي يقوم ببنائها القراصنة والمتسللين تبدو مغايرة قليلاً عن موقع الشركة الأصلي، فيما قد تكون في بعض الأحيان مختلفة بشكل كبير. ويمكن ملاحظة ذلك بعد الضغط على الرابط الموجود في الرسالة المشبوهة.

يمكن استخدام السمات المذكورة أعلاه للتفريق بين البريد الإلكتروني الضار والرسالة الآمنة الشرعية. ولكن، ما هي الخطوات التي يمكن اتخاذها عند تلقي رسالة تصيد احتيالي؟

 

نصائح للتعامل مع رسائل البريد الإلكتروني المخادعة

توخي اليقظة بشأن اكتشاف رسائل البريد الإلكتروني المخادعة أمر أساسي. إذا صادفتم واحدة في بريدكم الالكتروني لم تتم تصفيتها تلقائيًا في الرسائل غير المرغوب فيها، فيمكنكم استخدام الاستراتيجيات التالية لتجنب الوقوع ضحية الهجوم.

– حذف البريد الإلكتروني من دون فتحه. يتم تنشيط معظم الفيروسات المخفية عند فتح مرفق أو النقر فوق رابط داخل الرسالة. ولكن من الممكن أيضاً الإصابة بالفيروس ببساطة عن طريق فتح البريد الإلكتروني المريب، لذلك يجب التروي واللجوء إلى الحذف السريع.

– حظر المرسل. يمكنكم حظر مجال البريد الإلكتروني الخاص بالمرسل عبر اضغط على Block Sender. هذا الأمر ذكي ومفيد بشكل خاص إذا كنتم تشاركون صندوق البريد مع أي شخص آخر في العائلة. كما يمكنكم إعلام الشركة المشغلة للبريد الالكتروني عبر استخدام report أو spam.

– شراء برنامج أمان إضافي. لا أحد يستطيع أن يكون آمن جدا، لذلك ينصح خبراء الأمن السيبراني بشراء برنامج خاص بمكافحة الفيروسات للمساعدة في مراقبة صندوق البريد الإلكتروني الخاص بكم.

تجدر الإشارة مجدداً إلى أن أفضل طريقة للتعامل مع رسائل البريد الإلكتروني المخادعة هي حظرها أو حذفها على الفور. وأي إجراءات إضافية قد تتخذونها للحد من تعرضكم لمثل هذه الهجمات الاحتيالية تقع ضمن خطة الأمان التي قد تحمي عائلاتكم أو شركاتكم من أي ضرر.

ان كان لديكم اي استفسار او سؤال الرجاء مراسلتنا عبر التعليقات في اسفل الشاشة

للتعليقات

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

CyberArabs عضو في:

للتبليغ

سجل في نشرتنا الشهرية

%d مدونون معجبون بهذه: