fbpx

شبكة VPN قد لا تعمل دائماً بشكل جيد! وما علاقتها بعنوان IP الجهاز!


يقوم بعض الأشخاص بتفعيل شبكة VPN على أجهزتهم بهدف منع المتسللين، ومزودي الخدمة أحياناً، من تتبع نشاطهم عبر الانترنت. حيث تقوم خدمة الشبكة الافتراضية الخاصة بتوصيل الجهاز بخوادم مختلفة حول العالم بدلاً من الخادم المحلي لموفر الإنترنت، وبتشفير تدفقات البيانات الخاصة، بما يمنع مزود خدمة الإنترنت (ISP) من معرفة ما تفعلونه.

ومع ذلك، قد لا تعمل جميع شبكات VPN بشكل مثالي في جميع الأوقات، بحيث يمكن لأي شبكة VPN فاشلة أن تفتح الباب أمام عدد من المشاكل الأمنية التي قد تصيب أجهزتكم. فالموضوع يجعلنا نتساءل باستمرار: “هل تعمل شبكة VPN الخاصة بي؟”.

لحسن الحظ، هناك العديد من الاختبارات السريعة التي يمكن إجراؤها للتحقق مما إذا كانت شبكة VPN تعمل بشكل صحيح، أولها عنوان IP الجهاز.

 

هل تعمل شبكة VPN الخاصة بي بشكل صحيح؟

عنوان بروتوكول الإنترنت (IP) هو سلسلة فريدة من الأرقام المخصصة لأي جهاز متصل بالإنترنت. أثناء تصفح الإنترنت، يرتبط عنوان IP الخاص بالجهاز بعمليات البحث والنقرات والزيارات والموقع الجغرافي. لذلك، إخفاء عناوين الـIP هو أحد الأسباب الأكثر شيوعًا لاستخدام VPN. وعندما يحدث أي تسرب، يصبح عنوان IP الخاص بكم عرضة للخطر.

تتمثل إحدى الميزات الأساسية لأي شبكة VPN جيدة في إبقاء عنوان IP الخاص بكم مخفيًا. وبالتالي، عندما يكون الجهاز الالكتروني متصلاً بشكل صحيح بشبكة VPN، يجب أن يُظهر عنوان IP الجهاز موقع الخادم الذي يتصل به من خلال الشبكة الافتراضية.

إذا وجدتم أن عنوان IP الخاص بكم يعرض العنوان الفعلي للجهاز أثناء الاتصال بشبكة VPN بدل موقع الخادم، فهذا يعني أن البرنامج لا يعمل بشكل صحيح وأنه قد يكون لديكم تسريبات محتملة.

 

كيف يمكن تحديد عنوان الـIP الخاص بالجهاز؟

يجب أولاً التأكد من فصل VPN وتوقيفه عن العمل. ثم يمكنكم التوجه إلى متصفح غوغل وكتابة التالي: “ما هو عنوان IP الخاص بي؟ What’s my IP”. عندها سيظهر العنوان المخصص لجهازكم أعلى الصفحة. يمكنكم كتابة الرقم أم حفظه.

بعدما، عليكم تشغيل خدمة شبكة VPN مجدداً والاتصال بأي خادم متوفر.

بعد ذلك، انتقلوا مجدداً إلى غوغل واكتبوا السؤال نفسه مرة أخرى “What’s my IP”. من المفترض أن يتم نشر عنوان جديد في الجزء العلوي من الشاشة، يختلف عن العنوان الذي قمتم بكتابته سابقاً. قارنوا العنوانين.

إذا وجدتم أن عنوان IP الجديد هو نفسه العنوان المسجل من الخطوة الأولى، فهذا يعني أن شبكة VPN لا تعمل بالشكل الصحيح وعليكم تفقد جهازكم تحسباً لأي تسريب محتمل. أما إذا كان العنوانان مختلفين، فهذا يعني أن الشبكة تقوم بإخفاء عنوان IP الحقيقي بشكل فعال وناجح.

إذا فشلت شبكة VPN الخاصة بكم في الاختبار أعلاه، يمكنكم المحاولة من جديد عبر الاتصال بخادم آخر. وإذا لم يؤد ذلك إلى حل المشكلة، فمن الأفضل تبديل البرنامج بخدمة VPN أخرى قادرة على توفير درجة أمان أفضل.

إليكم اختبار آخر سريع يمكن استخدامه أيضاً في حال فشل الاختبار المذكور أعلاه، وهو يرتكز على كشف تسريبات DNS.

كما يمكنكم استخدام اختبار كشف تسريبات WebRTC: ما هي؟ وما علاقتها بشبكات الـ VPN؟

ان كان لديكم اي استفسار او سؤال الرجاء مراسلتنا عبر التعليقات في اسفل الشاشة

للتعليقات

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

CyberArabs عضو في:

للتبليغ

سجل في نشرتنا الشهرية

%d مدونون معجبون بهذه: