fbpx

كيف أحمي نفسي من الإعلانات المؤذية؟ إليكم 3 خطوات


“إن لم تنقروا على الإعلانات المؤذية فأنتم في أمان من الهجوم الالكتروني”، هذه واحدة من المفاهيم الشائعة والخاطئة. لسوء الحظ، ليس هذا هو الحال دائماً، إذ يمكن أن تحدث الهجمات بمجرد تحميل صفحة الويب الضارة، سواء نقرتم بالفعل على الإعلان أم لم تفعلوا ذلك. لذلك من الضروري حماية البيانات الشخصية والمعلومات المتعلقة بالعائلة من خطر السرقة، ويكون ذلك عبر توفير الحماية اللازمة لكافة الأجهزة الالكترونية المتصلة بالإنترنت.

تكلمنا في مقال سابق عن خطر الإعلانات الضارة والخبيثة المعروفة بالـ Malvertising، ما هي؟ وكيفية عملها؟ وحذرنا في مقال آخر من الوقوع ضحيتها، مفسرين كيف يحصل ذلك؟ وما الذي يمكن أن يفعله بكم الهجوم الالكتروني؟

في كل الأحوال، تعد الإعلانات الخبيثة من أصعب أنواع الهجمات الإلكترونية التي لا يمكن اكتشافها بسهولة، وبالتالي لا يمكن التخفيف من حدتها أو منعها من الوصول إليكم. ولكن احتمالات تعرضكم إلى هجمات الإعلانات الخبيثة قد ينخفض كثيراً عند اتباع الخطوات التالية.

 

– استخدام برنامج قوي لمكافحة الفيروسات

يمكن لبرنامج مكافحة الفيروسات الجدير بالثقة أن يقطع شوطاً طويلاً في حمايتكم من فرص مواجهة العديد من الهجمات الخبيثة. إذ يُعتبر مضاد الفيروسات خط الدفاع الأول ضد مجموعة من التهديدات عبر الإنترنت الكامنة في جميع أنحاء الويب، بما في ذلك الإعلانات الخبيثة وأشكال أخرى من البرامج الضارة.

كما أن ميزة توفير الحماية في الوقت الفعلي ضد التنزيلات الخبيثة أو محاولات تثبيت برامج ضارة من دون علمكم، هي واحدة من أبسط الطرق التي ستكفل حماية بياناتكم وأجهزتكم الالكترونية.

 

– تحديث البرامج باستمرار

تعتمد العديد من هجمات الإعلانات الخبيثة على استغلال الثغرات الأمنية الموجودة في البرامج لشق طريق سهل نحو إصابة أنظمة الكمبيوتر. وبالتالي، عند تحديث البرامج باستمرار، ستقومون بسد أي ثغرات أمنية سابقة ما يقطع الطريق المفتوح أمام المتسللين. فتحديث البرامج أيضاً واحد من أسهل الطرق لمنع هذه الأنواع من الهجمات الالكترونية.

 

– تثبيت Ad Blocker لصد الإعلانات المؤذية

تعمل أدوات منع الإعلانات على إيقاف عرض معظم الإعلانات على صفحات الويب، وبذلك لا يمكن النقر من دون قصد على إعلان لم يظهر في الأصل على الشاشة، سواء كان مصاباً ببرامج ضارة أم لم يكن.

لكن ضعوا في اعتباركم أن تثبيت مانع الإعلانات لن يصد كل أنواع الهجمات الخبيثة ولكنه سيساعد في التخفيف من بعضها. فهو لن يصد على سبيل المثال البرامج التي يتم تنزيلها تلقائيا بمجرد تحميل صفحة الويب المخادعة داخل المتصفح، ومن دون علمكم.

 

ومع استمرار تقدم التكنولوجيا وزيادة عدد مستخدمي الإنترنت، سيستمر مجرمو الإنترنت من دون توقف في البحث عن نقاط ضعف في الأنظمة يمكنهم استغلالها لتنفيذ هجماتهم. وما علينا سوى اتباع الحيطة والحذر ومحاولة الحفاظ على أمننا الالكتروني بأقوى حالاته.

 

ان كان لديكم اي استفسار او سؤال الرجاء مراسلتنا عبر التعليقات في اسفل الشاشة

للتعليقات

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

CyberArabs عضو في:

للتبليغ

سجل في نشرتنا الشهرية

%d مدونون معجبون بهذه: