fbpx

لا شيء مجاني على الانترنت.. فاحذروا الألعاب المقرصنة!


يلجأ العديد من الأشخاص إلى ألعاب الفيديو على الانترنت بهدف التسلية والمرح، وقد يلعبون بشكل جيد حقاً، فيما قد يكسب اللاعبون المحترفون الملايين أحياناً. ومع ذلك، ليس كل لاعبي ألعاب الفيديو من المشاهير الأثرياء.

في كثير من الأحيان، لا يستطيع اللاعبون العاديون شراء اللعبة التي يرغبون بها. لذلك، وبسبب عدم وجود الأموال المخصصة لذلك وزيادة الرغبة في محاولة الوصول إلى النسخة المجانية من لعبة الفيديو، غالباً ما يلجأ الأشخاص إلى مواقع التورنت المشبوهة التي تقدم نسخاً مقرصنة لألعاب الفيديو، تحمل في طياتها العديد من التصدعات التي تسمح بتنشيط اللعبة مجاناً.

 

لا شيء مجاني على الانترنت!

ومع ذلك، لا شيء مجاني على الانترنت. فعادةً ما تكون تلك الألعاب المقرصنة الموجودة على مواقع الويب غير الموثوق بها موبوءة بأنواع مختلفة من البرامج الضارة. أحدها هو Crackonosh الذي تم اكتشافه مؤخراً، وهو رمز خبيث يستخدم أجهزة الكمبيوتر عالية الأداء الخاصة باللاعبين للتنقيب بهدوء عن العملات المشفرة.

قد لا يمانع البعض في تثبيت برنامج ما على أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم مقابل الحصول على النسخة المجانية. ولكن عليهم أن يضعوا في اعتبارهم أن اللعبة هذه ليست مجانية، وأن البرمجيات الخبيثة ستؤدي إلى الإفراط في استخدام الأجهزة وإمكان ارتفاع حرارتها وإهلاك مكوناتها الداخلية بشكل أسرع، هذا بالإضافة إلى ارتفاع في فاتورة الكهرباء.

بالإضافة إلى ما تم ذكره، سينخفض ​​أداء النظام المتأثر بشكل كبير لأن مكونات الأجهزة باهظة الثمن ستكون مشغولة بالتعدين بدلاً من توفير تجربة ألعاب سلسة للمستخدم. وفي نهاية المطاف، عندما يصبح اللاعب أسير اللعبة، سينتهي به الأمر بالدفع مقابل الحصول على كل ميزات اللعبة. ولكن المشكلة هنا أنه سيقوم بدفع الأموال للقراصنة بدل إعطائها للناشرين الأساسيين.

في سياق متصل، ذكرت بي بي سي في تقرير عن الموضوع أن المجرمين الالكترونيين الذين يقفون وراء Crackonosh قد حققوا بالفعل ملايين الدولارات على شكل عملة مشفرة تُدعى Monero. وذكرت بعضاً من ألعاب الفيديو الشهيرة التي يتم تثبيتها عبر الإصدارات المقرصنة المليئة بالبرامج الخبيثة، مثل GTA و The Sims و Pro Evolution Soccer و NBA 2K.

تم اكتشاف Crackonosh على أنظمة مئات الآلاف من المستخدمين من جميع أنحاء العالم. ويقول البعض أن أصل الهجوم يأتي من قراصنة متواجدين في أوروبا. ولكن ما يزيد الوضع سوءاً هو أن هذا البرنامج الضار ليس الوحيد الذي يعمل على تعدين العملات المشفرة، وقد يتعرض اللاعبون على الانترنت إلى العديد من البرامج الأخرى المماثلة مثل Cryptojacking مما سوف ينهك أجهزتهم بالكامل.

 

كيف يمكننا الحد من المهاجمين؟

يسعى هواة ألعاب الفيديو دائماً إلى استخدام أفضل أجهزة الكمبيوتر لأنها غالباً ما تكون مجهزة بأحدث المكونات وأكثرها تطوراً. لكن لسوء الحظ، مع وجود هذا النوع من الأجهزة القوية للغاية، يمكن للرموز الخبيثة الهادئة مثل Crackonosh أن تعمل بهدوء في الكواليس من دون أن يتم اكتشافها، فيما يستمتع مستخدمو اللعبة بـ “الهدية الترويجية” الخبيثة التي تم تنزيلها من موقع ويب تورنت.

أفضل طريقة لعدم الوقوع في شباك المهاجمين تكون عبر تجنب تنزيل البرامج المقرصنة في بادئ الأمر. وإذا لم يكن اللاعب متأكداً مما إذا كان قد تعرض للقرصنة، لكنه لاحظ أن جهازه قد أصبح أبطأ أو أنه بدأ يتعطل بسرعة، فإن فرصة التعرض للقرصنة والقيام بتعدين العملات المشفرة لأحد المتسللين من دون قصد ستكون عالية.

ومن أفضل الطرق أيضاً لمعالجة هذا النوع من المشكلات وتجنب الوقوع ضحية في المقام الأول، هي عبر تثبيت أحد البرامج الخاصة بمكافحة الفيروسات المتطورة على الجهاز بما يضمن لكم سلامة عمله ويقي شر المتسللين والقراصنة قدر الإمكان.

ان كان لديكم اي استفسار او سؤال الرجاء مراسلتنا عبر التعليقات في اسفل الشاشة

للتعليقات

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

CyberArabs عضو في:

للتبليغ

سجل في نشرتنا الشهرية

%d مدونون معجبون بهذه: