لمنع خطر الاختراق.. إليكم هذه الخطوات اليومية


مع الاستخدام اليومي والمكثف للحاسوب الشخصي ومختلف الأجهزة الالكترونية الأخرى، تصبح هذه مخزنا للملفات التي لا يحتاجها الشخص، وقد يتعرض إلى خطر الاختراق الأمني من دون علمه.

إذ تؤدي الملفات المتراكمة مع مرور الوقت إلى إضعاف الأداء وتكاثر الأخطاء البرمجية، والأسوأ من ذلك، إصابة الجهاز بفيروس قد يستولي على الملفات الخاصة والبيانات الحساسة ويقضي على الخصوصية.

لذلك، من الأفضل تنظيف الأجهزة الالكترونية المستخدمة بشكل منتظم.

اثناء عملية التصفح، يمر المستخدم بعدد كبير من المواقع الإلكترونية التي قد تعرض الأجهزة الخاصة إلى برامج خبيثة (malware). وعندما يتم تثبين هذه البرمجيات من دون معرفة، سيكون من الصعب جدا التخلص منها لاحقا، خصوصا في حال تمكن المهاجمين من سرقة البيانات الشخصية الخاصة بالمستخدم أم بالشركة التي يعمل فيها.

 

خطوات يجب اتباعها لمنع خطر الاختراق

– تعديل كلمات المرور المستخدمة لتكون قوية، أي طويلة وغير تقليدية ومؤلفة من رموز وحروف وارقام.

– حذف ارقام البطاقات الائتمانية من ذاكرة المتصفح لحمايتها من خطر السرقة.

– حذف سجلات التصفح يوميا بعد الانتهاء من العمل.

– السماح لنظام ويندوز بتشغيل “التحديثات التلقائية”.

– تفعيل جدار الحماية وتشغيله بانتظام، فهو قادر على تأمين الحماية اللازمة عبر صد أي عملية خبيثة.

– تنزيل كافة التحديثات المطلوبة من جهاز الكمبيوتر الخاص أو التطبيقات والبرامج المستخدمة.

– لا يجب النقر أبدا على أي خانة تظهر على الشاشة من العدم، ومن مصدر مجهول.

– عدم تنزيل الصور والروابط التي يتم استلامها في البريد الالكتروني قبل التحقق من مصدرها.

– ضرورة الحذر من البرامج المجانية لمشاركة الأفلام والملفات الموسيقية. فلا شيء مجانيا هذه الأيام ولذلك يجب التأكد من سلامتها قبل استعمالها.

– يمكن استعمال المتصفح العادي لإجراء البحوث على شبكة الويب بدل استخدام صفحة المتصفح الخاص. يساعد هذا الأمر في تقليل الضرر الناتج عن أي خرق، لأن المتصفح العادي لا يملك صلاحيات كبيرة على الجهاز وغير مرتبط بالحسابات الشخصية.

 

ان كان لديكم اي استفسار او سؤال الرجاء مراسلتنا عبر التعليقات في اسفل الشاشة

للتعليقات

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

CyberArabs عضو في:

للتبليغ

سجل في نشرتنا الشهرية

%d مدونون معجبون بهذه: