fbpx

ما هي الجريمة الإلكترونية؟ وما هي فئاتها؟


نعيش في زمن التطور التكنولوجي، ومعه تنمو الجريمة الإلكترونية بشكل كبير، يوماً بعد يوم. حيث بات يستغل القراصنة شبكة الويب العالمية للوصول إلى المعلومات الشخصية للمستخدمين، والتي يمكن استعمالها بشتى الطرق لتحقيق مكاسب خاصة.

مجرمو الانترنت قادرون على الغوص بعمق في شبكة الويب المظلمة لشراء وبيع المنتجات والخدمات غير القانونية. حتى أنهم قد يحصلون في بعض الحالات على إمكانية الوصول إلى المعلومات الحكومية السرية.

الجرائم الإلكترونية الآن في أعلى مستوياتها على الإطلاق، وتكلف الشركات والأفراد مليارات الدولارات سنوياً. والمثير فعلاً للاهتمام والخوف، أن هذه الهجمات ازدادت وتيرتها في السنوات الخمس الماضية، من دون نهاية تلوح في الأفق.

فتعدد الأجهزة التكنولوجية الفردية وزيادة إمكانية الوصول إلى التكنولوجيا الذكية، خلق العديد من الثغرات الأمنية التي يمكن أن يستغلها المتسللون للوصول إلى داخل منازل المستخدمين. وفيما تحاول القوانين المستجدة معالجة هذه المشكلة المتنامية، ترتفع تدريجياً أعداد المجرمين على الويب الذين يستفيدون من إمكانية إخفاء هويتهم الحقيقية عن شبكة الإنترنت.

 

ما هي الجريمة الإلكترونية؟

يمكن تعريف الجريمة الإلكترونية بأنها جريمة يكون فيها الكمبيوتر هدفاً للجريمة أو يُستخدم كأداة لارتكاب الجريمة. حيث قد يستخدم مجرم الإنترنت عدداً من البرامج الخبيثة للوصول إلى المعلومات الشخصية أو المعلومات التجارية السرية أو المعلومات الحكومية أو حتى لتعطيل عمل الأجهزة الالكترونية كلياً. وبالتالي، كل العمليات التي تحاول بيع أو شراء أو الحصول على هذا النوع من المعلومات عبر الإنترنت، تعد جريمة إلكترونية.

يمكن تقسيم الجرائم الإلكترونية بشكل عام إلى فئتين:

– الجرائم التي تستهدف الشبكات أو الأجهزة، مثل الفيروسات والبرامج الضارة وهجمات DoS.

– والجرائم التي تستخدم الأجهزة الالكترونية للمشاركة في أنشطة إجرامية متنوعة، مثل رسائل التصيد الإحتيالي والمطاردة الإلكترونية وسرقة الهوية.

 

فئات الجرائم الإلكترونية

تقع الجرائم الإلكترونية ضمن ثلاث فئات رئيسية هي: الأفراد والممتلكات والحكومات. فيما تختلف أنواع الهجمات والأساليب المستخدمة ودرجات الصعوبة بحسب كل فئة.

– الأفراد:

تشمل هذه الفئة من الجرائم الإلكترونية كل الأفراد الذين يقومون بتوزيع معلومات ضارة أو غير قانونية عبر شبكة الإنترنت، مثل مطاردة الضحايا عبر المواقع أو منصات وسائل التواصل الاجتماعي وتوزيع المواد الإباحية والاتجار وغيره.

-الممتلكات:

ضمن هذه الفئة، تقع كل الهجمات التي تحاول الوصول بشكل غير قانوني إلى ممتلكات الأشخاص، مثل تفاصيل البنك أو بطاقة الائتمان وغيره. عادة ما يقوم المتسلل بسرقة التفاصيل المصرفية بهدف الوصول إلى الأموال أو إجراء عمليات شراء عبر الإنترنت أو تنفيذ عمليات التصيد الاحتيالي المخادعة لحمل الضحايا على الكشف عن معلوماتهم الشخصية. كما يمكنه أيضاً استخدام برامج ضارة للوصول إلى صفحة ويب معيّنة تحتوي على معلومات سرية.

– الحكومات:

هذه الفئة هي الأقل شيوعاً حول العالم، ولكنها من أخطر الجرائم الإلكترونية. تُعرف الجريمة ضد الحكومات والمؤسسات الرسمية أيضاً باسم الإرهاب السيبراني، وتشمل اختراق المواقع الحكومية أو المواقع العسكرية أو توزيع الدعاية السيئة أو التلاعب بعمليات التصويت في الانتخابات وغيره. هؤلاء المجرمون هم عادة إرهابيون أو تابعون لحكومات معادية للدولة.

ان كان لديكم اي استفسار او سؤال الرجاء مراسلتنا عبر التعليقات في اسفل الشاشة

للتعليقات

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

CyberArabs عضو في:

للتبليغ

سجل في نشرتنا الشهرية

%d مدونون معجبون بهذه: