fbpx

ما هي الكابتشا CAPTCHA؟ كيف تعمل؟ ومن يستخدمها؟


عند إدخال بيانات الاعتماد أو معلومات بطاقة الائتمان على مواقع الويب، قد يُطلب منكم نسخ سلسلة من الأحرف والأرقام أو حساب مجموعة من الأرقام أو اختيار صور معينة، قبل السماح لكم بالمتابعة. هذه هي الكابتشا CAPTCHA، وفي حين أنها خطوة يتم تنفيذها بسرعة في معظم الأوقات بهدف متابعة النشاط الالكتروني، يتساءل الكثير من الناس عن ماهية هذا الاختبار؟ وما هو الغرض منه؟

 

ماذا تعني الكابتشا CAPTCHA ؟

الـCAPTCHA باللغة الإنكليزية تعني Completely Automated Public Turing test to tell Computers and Humans Apart ، أي أنه اختبار عام مؤتمت بالكامل قادر على إخبار أجهزة الكمبيوتر بأن مصدر النشاط الالكتروني هو بشري وليس نظاماً روبوتياً.

بمعنى آخر، يحدد اختبار الكابتشا ما إذا كان المستخدم حقيقياً أو مجرد روبوت مزعجاً يحاول تنفيذ أجندات سيئة. يعتمد هذا الاختبار على الأحرف والأرقام والصور، ويقوم بالتلاعب بها، ويعتمد على قدرة الإنسان في تحليل الرموز وتحديد الإجابة الصحيحة.

من اقترح فكرة الكابتشا؟

كيف يعمل هذا الاختبار؟

تم اختراع الكابتشا لمنع البرامج غير المرغوب فيها من نشر التعليقات العشوائية على الصفحات أو من شراء المنتوجات بكميات كبيرة وهمية في وقت واحد.

تعمل أجهزة الكمبيوتر على لغة ترميز فريدة موحدة عالمياً، فيما تم بناء خدمة الانترنت باستخدام هذه اللغة الالكترونية. لذلك تجد أجهزة الكمبيوتر صعوبة في فهم اللغات البشرية المتعددة بسبب القواعد الغريبة والمعقدة التي تتبعها، إلى جانب اللغة العامية التي يستخدمها البشر. وبالتالي، تم اللجوء إلى هذه الطريقة لتأكيد الاستخدام البشري للجهاز.

أكثر أشكال الكابتشا شيوعاً هي صورة تتضمن عدداً من الأحرف المشوهة، أو الأحرف والأرقام المشوهة. وفي السنوات القليلة الماضية، أصبح من الشائع أيضاً الاختيار من بين مجموعة متنوعة من الصور حيث يحتاج المستخدم إلى تحديد سمة مشتركة بينها.

كيف يمكنها منع المحتالين من تنفيذ هجماتهم؟

من يستخدم الكابتشا؟

كل مواقع الويب التي تريد التحقق من أن المستخدم ليس روبوتاً سيئاً تقوم باستخدام نظام الكابتشا. كما يتم اللجوء إليها للتحقق من استطلاعات الرأي عبر الإنترنت ومنع المستخدمين من الغش أو التصويت أو الاقتراع مرات عدة.

نجدها أيضاً في نماذج التسجيل الخاصة بإنشاء حسابات مجانية على مواقع الويب الشهيرة مثل البريد الالكتروني الخاص بشركة مايكروسوفت أو غوغل Gmail، وأبرز مواقع التواصل الاجتماعي. وهدف الاختبار هنا منع مرسلي البريد العشوائي من استخدام برامج الروبوت لإنشاء عدد كبير من حسابات البريد الإلكتروني الوهمية.

في سياق متصل، غالباً ما تستخدم مواقع التذاكر (مثل TicketMaster) اختبار CAPTCHA لمنع المبالغة في شراء التذاكر للأحداث الكبيرة. هذا يسمح للعملاء الشرعيين بشراء التذاكر بشكل عادل ويمنع المضاربين من تقديم آلاف الطلبات لبيعها لاحقاً في السوق السوداء.

بدورها، تستخدم صفحات الويب أو المدونات التي تحتوي على لوحات الرسائل أو نماذج الاتصال اختبار كابتشا أيضاً لمنع الرسائل أو التعليقات غير المرغوب فيها. تجدر الإشارة إلى أن هذا الاختبار لا يستطيع منع التنمر الإلكتروني، ولكنه على الأقل يستطيع منع الروبوتات من نشر الرسائل العشوائية بشكل تلقائي.

نصائح لمنع القراصنة من اكتشاف رموز الكابتشا الخاصة بكم

ان كان لديكم اي استفسار او سؤال الرجاء مراسلتنا عبر التعليقات في اسفل الشاشة

للتعليقات

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

CyberArabs عضو في:

للتبليغ

سجل في نشرتنا الشهرية

%d مدونون معجبون بهذه: