fbpx

ما هي تسريبات DNS؟ وكيف أتأكد من سلامة عمل شبكات VPN على أجهزتي؟


يقوم عدد كبير من الأشخاص حول العالم بتثبيت شبكات VPN على أجهزتهم لاستخدامها في الحد من التتبع عبر الانترنت. ولكن ما الذي يضمن أن هذه البرامج موثوقة وأنها تقوم بعملها على أكمل وجه؟ وانكم لا تواجهون مشكلة تسريبات DNS ؟

فهذه الشبكات قد لا تعمل بشكل مثالي في جميع الأوقات، ويمكن لأي شبكة VPN فاشلة أن تفتح الباب أمام عدد من المخاطر الأمنية التي قد تصيب أجهزتكم. لحسن الحظ، هناك العديد من الاختبارات السريعة التي يمكن إجراؤها للتحقق مما إذا كانت شبكة VPN تعمل بشكل صحيح.

عرضنا في مقال سابق اختبار أولي سريع يسمح بالتحقق من عمل شبكات VPN بشكل سليم من خلال تفقد عنوان IP الخاص بالجهاز المتصل بالإنترنت. وسنقوم في هذا المقال بعرض اختبار آخر سريع أيضاً يمكن استخدامه في حال فشل الاختبار الأول، أو في حال طلب اجراء المزيد من الاختبارات للتأكد من سلامة عمل شبكة VPN.

 

تسريبات DNS

يعمل خادم أنظمة أسماء المجالات  Domain Name Systems(DNS) مثل وظيفة المترجم. أي تتمثل مهمته في ترجمة طلب الوصول إلى أي موقع ويب إلى رقم IP محدد، مما يسمح للمستخدمين بالتنقل عبر الإنترنت بسهولة وسرعة. تم وضع هذا النظام حتى لا يضطر المستخدم إلى حفظ عنوان IP في كل مرة يريد أن يزور فيها أحد مواقع الويب، كل ما عليه فعله هو تذكر اسم موقع الويب فقط.

عند تصفح الإنترنت، يتم إرسال طلبات DNS لجلب عناوين IP الخاصة بالنطاقات التي سيتم زيارتها. من دون تفعيل ميزة VPN، تمر هذه الطلبات عبر النفق غير الآمن لمزود خدمة الإنترنت مما يسمح له بتسجيل وتصفح ومتابعة كل عملية طلب DNS يتم ارسالها من جهازكم.

وبالتالي، عدم عمل برنامج VPN بالشكل الصحيح قد يؤدي إلى تسريب كل بيانات الـDNS. بمعنى أنه سيتم الكشف عن سجل التصفح الخاص بكم وعنوان الـIP وموقع مزود خدمة الإنترنت، كما لو أن ميزة الـVPN غير موجودة أصلاً.

 

كيفية اختبار تسرب DNS؟

يشبه التحقق من تسريبات DNS الاختبار الذي قمتم به لتفقد مدى حماية عنوان IP الخاص بجهازكم المتصل بالإنترنت. من السهل تحديد الأمر يدوياً من خلال البحث عن مواقع مقيدة جغرافياً بعد اختيار الاتصال بخادم VPN في موقع مختلف.

– يجب أولا تسجيل الدخول إلى حساب الـ VPN الخاص بكم، ثم تحديد الاتصال بخادم موجود في بلد مختلف.

– حان وقت زيارة موقع ويب مقيد جغرافياً. حاولوا الدخول إلى موقع ويب محدد بالبلد الذي اتصلتم بخادمه. على سبيل المثال، حاولوا زيارة موقع Netflix US إذا اخترت خادم الولايات المتحدة الأميركية كبلدكم البديل عبر VPN.

إذا لم تتمكنوا من الوصول إلى موقع الويب، فمن المحتمل أن برنامج الـVPN غير شغال وأنكم تواجهون مشكلة تسريبات الـDNS. للتأكد من ذلك ومحاولة قبض أي ثغرات قد تكون تسللت من خلال الـVPN، يمكنكم المضي قدماً وإجراء اختبار إضافي عبر استخدام أدوات أمنية مثل DNSLeakTest.

 

كيفية إصلاح تسرب الـDNS؟

إذا كنتم تعتقدون أنكم تواجهون هذه المشكلة، من الأفضل تنفيذ الخطوات التالية لتأمين اتصالكم بالإنترنت.

– فصل برنامج VPN الخاص بكم ووقف تشغيل الـ WiFi.

– بعد دقيقة، يمكنكم إعادة تشغيل الـ WiFi والاتصال مجددا بشبكة الـVPN. إذا لم يؤد ذلك إلى حل المشكلة، فقد يكون من المفيد محاولة اختيار خادم مختلف للاتصال به.

– إذا بقيت مشكلة تسرب الـDNS موجودة، من الأفضل تبديل البرنامج بخدمة VPN أخرى قادرة على توفير درجة أمان أفضل.

في النهاية، بعد إصلاح التسرب، من الأفضل إجراء اختبار تسرب DNS آخر للتحقق من أن الاتصال بالإنترنت بات آمناً فعلاً.

إليكم اختبار آخر سريع يمكن استخدامه أيضاً في حال فشل الاختبار المذكور أعلاه،
وهو يرتكز على كشف تسريبات WebRTC: ما هي؟ وما علاقتها بشبكات الـ VPN؟

ان كان لديكم اي استفسار او سؤال الرجاء مراسلتنا عبر التعليقات في اسفل الشاشة

للتعليقات

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

CyberArabs عضو في:

للتبليغ

سجل في نشرتنا الشهرية

%d مدونون معجبون بهذه: