fbpx

بين شراء كمبيوتر محمول خاص أو استخدام جهاز الشركة.. ما الأفضل؟


عند نيل وظيفة جديدة، يرحب العديد من الأشخاص بفكرة الحصول على كمبيوتر محمول جديد وسريع وأنيق، يسمح لهم بالعمل من المنزل أو على الطريق أو حتى في المقهى المحلي بشكل سهل.

أثناء الإغلاقات التي رافقت تفشي فيروس كوفيد-19، كان لا بد من استخدام أجهزة الكمبيوتر المحمولة الخاصة بالعمل للحفاظ على سير الأعمال والتواصل مع الزملاء والأصدقاء. ولكن مع وجود القليل للقيام به، سرعان ما بدأت الحياة المهنية والشخصية تتغلغل في بعضها البعض. لذلك، بدأنا أكثر فأكثر في استخدام أجهزة الكمبيوتر الخاصة بالعمل لأداء المهام الشخصية.

ببساطة، من المنطقي استخدام جهاز واحد، أليس كذلك؟

 

أي كمبيوتر محمول خاص بالعمل هو إعارة فقط

يقدم معظم أصحاب العمل درجة معينة من المرونة عندما يتعلق الأمر بإصدار أجهزة الكمبيوتر المحمولة. يتوقعون من الموظفين استخدامها في الأنشطة الشخصية من حين لآخر وسيتم غض النظر إذا استخدمتم الجهاز للتسوق عبر الإنترنت مثلا يوم الأحد.

لكن في الوقت نفسه، هذه الأجهزة هي مخصصة للعمل. أي أن صاحب العمل يدفع ثمنها ويتوقع منكم استخدامها في الأنشطة المتعلقة بالعمل بدرجة أولى. لذلك تراقب أكثر من نصف الشركات حول العالم بعناية فائقة كيفية استخدام أجهزة الكمبيوتر المحمولة المرتبطة بشبكتها.

 

صاحب العمل يراقبكم

تتم مراقبة أجهزة الكمبيوتر المحمولة الخاصة بالعمل باستخدام أدوات تكنولوجية تعمل بطريقة مشابهة جدًا لبرامج التجسس. يمكنهم تسجيل ضغطات المفاتيح ومشاهدة ما يحدث على الشاشة وتنزيل الملفات وإضافة البرامج أو إزالتها عن بُعد.

هذا يعني أنه يمكنهم أيضاً رؤية أي صور أو مستندات أو رسائل فورية حساسة قمتم بحفظها. وإذا تم الكشف عنها عن طريق الخطأ، فقد تفقدون وظيفتكم أو تشعرون بالحرج الشديد أمام زملائكم.

يجب أن تفترضوا دائمًا أن نشاطكم الشخصي يخضع للمراقبة ويمكن للآخرين رؤيته.

 

مسح البيانات الشخصية

حتى إذا لم يكن الكمبيوتر المحمول الخاص بكم قيد المراقبة، يمكن لصاحب العمل أن يطلب منكم إعادته في أي لحظة. إذا حدث ذلك، فلن يكون لديكم الوقت لإزالة المحتوى الشخصي الخاص بكم، وسوف يتم ارسال كل شيء إلى قسم تكنولوجيا المعلومات في الشركة مما قد يؤدي إلى وقوع مشكلة.

هذا يحصل كثيراً بشكل خاص عند ترك الوظيفة. عادةً ما يتم تجميد تفاصيل تسجيل الدخول الخاصة بكم في غضون دقائق لمنع سرقة بيانات الشركة أو إلحاق الضرر بها. ومع إغلاق حسابكم، لن يكون لديكم أي طريقة للدخول مجدداً واستعادة ملفاتكم.

 

استخدام الجهاز الخاص هو الحل الأنسب

تبدو فكرة شراء الكمبيوتر المحمول الخاص باهظة الثمن وغير ضرورية، ولكنها ستوفر الكثير من المتاعب على المدى الطويل. لن تقوموا فقط بحماية خصوصيتكم بشكل أفضل، وإنما لن تقلقوا أيضًا بشأن فقدان الوصول إلى بياناتكم أو ظهور الرسائل الشخصية ورسائل البريد الإلكتروني في تطبيقات عملكم.

في سياق متصل، ليس بالضرورة أن تقوموا بشراء جهاز كمبيوتر محمول أو جهاز لوحي مكلف، فهناك العشرات من الأجهزة المناسبة المتاحة بأسعار معقولة. ضعوا في ذهنكم أن الحفاظ على خصوصيتكم والاحتفاظ ببياناتكم الشخصية أمر لا يقدر بثمن، وهو أكثر أماناً أيضاً من الاعتماد على جهاز كمبيوتر لا يخصكم في الواقع.

ان كان لديكم اي استفسار او سؤال الرجاء مراسلتنا عبر التعليقات في اسفل الشاشة

للتعليقات

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

CyberArabs عضو في:

للتبليغ

سجل في نشرتنا الشهرية

%d مدونون معجبون بهذه: