fbpx

96% من المستخدمين يوقفون ميزة التتبع على جهاز آيفون


بدأت شركة آبل تشغيل إصدار iOS 14.5 الجديد في 26 أبريل 2021. وبعد مرور أقل من شهر على ذلك، تشير البيانات المبكرة إلى أن الغالبية العظمى من مستخدمي iPhone يوقفون ميزة التتبع على أجهزتهم أو يتركونها معطلة تلقائياً بعد التحديث.

فوفقاً لأحدث البيانات الإحصائية من شركة التحليلات Flurry، اختار 4% فقط من مستخدمي آيفون في الولايات المتحدة الأميركية الاشتراك في ميزة تتبع التطبيقات بعد تحديث أجهزتهم إلى iOS 14.5. وتستند البيانات إلى عينة مؤلفة من 2.5 مليون مستخدم نشط للهاتف المحمول يومياً.

وعند النظر إلى أعداد المستخدمين في جميع أنحاء العالم الذين سمحوا للتطبيقات بتتبعهم، يرتفع الرقم إلى 12% من مستخدمي آيفون في حجم عينة يبلغ 5.3 مليون مستخدم.

 

التتبع يحتاج إلى إذن!

مع إصدار iOS 14.5 الجديد، باتت تحتاج التطبيقات على أنواعها إلى طلب إذن المستخدم والحصول على موافق منه، قبل أن تتمكن من الوصول إلى معرّف الإعلان العشوائي للجهاز، والذي يستخدم عادةً لتتبع نشاط المستخدم عبر التطبيقات ومواقع الويب المختلفة.

بمعنى آخر، أصبحت تطبيقات آيفون وآيباد مطالبة بالحصول على إذن المستخدمين من أجل استخدام تقنيات مثل معرف “آي دي إف إيه” (IDFA) الذي يسمح بتتبع نشاط هؤلاء المستخدمين عبر تطبيقات متعددة لأغراض جمع البيانات واستهداف الإعلانات.

وبالتالي، قدمت آبل للمستخدمين فرصة ذهبية لتمكين أو تعطيل قدرة التطبيقات على التتبع، في انتصار كبير للمدافعين عن الخصوصية الفردية والامن السيبراني الفردي في وجه التتبع الإعلاني للشركات. وتجدر الإشارة إلى أن Apple تقوم بتعطيل الإعداد افتراضياً بمجرد تحديث نظام iOS.

كما يظهر في الصورة أعلاه، وبعد نحو أسبوعين من تفعيل الإصدار الجديد لنظام iOS، تُظهر أرقام Flurry معدلاً ثابتاً لإلغاء الاشتراك في تتبع التطبيقات، حيث يتراوح الرقم العالمي بين 11 إلى 13%، و2 إلى 5% في الولايات المتحدة الأميركية. وتشير التحليلات بأن هذه الأرقام الأولية قد تعكس اتجاهاً مماثلاً طويل الأجل.

 

فيسبوك يمتعض

في المقابل، تحققت أسوأ مخاوف فيسبوك Facebook، المعارض الشرس لتحديث آبل. فالشركة بنت نظام عملها الأساسي من خلال الاستفادة من بيانات المستخدمين لتوجيه الإعلانات واستهداف المستخدمين الأكثر فاعلية أو ارتباطاً بمضمونها، ويبدو أن إصدار iOS 14.5 الجديد يسيء إلى أعمالها.

وكانت قد ذهبت منصة فيسبوك إلى أبعد من ذلك عبر نشر إعلانات صحفية في صفحات كاملة توضح أن التغيير لن يضرّ فيسبوك فقط، بل سيدمر الشركات الصغيرة في جميع أنحاء العالم. وذلك في محاولة لإقناع المستخدمين بأنه يجب عليهم تمكين التتبع في iOS 14.5 إذا كانوا يريدون المساعدة في الحفاظ على “مجانية” منصتي Facebook و Instagram. لا أحد يمكنه أن يعلم ما سيحصل في المستقبل، كل ما يمكننا فعله هو الانتظار والترقب بحذر.

ان كان لديكم اي استفسار او سؤال الرجاء مراسلتنا عبر التعليقات في اسفل الشاشة

للتعليقات

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

CyberArabs عضو في:

للتبليغ

سجل في نشرتنا الشهرية

%d مدونون معجبون بهذه: