عوارض البرمجيات الخبيثة

Malwareeمن الممكن أن تكتشفوا وجود فيروسات على جهازكم عبر ملاحظة “تصرفات” غريبة أثناء استخدامه. إنّ العوارض التي سنتكلّم عنها سببها في أغلب الأوقات البرمجيات الخبيثة، ولكن يمكن أن يكون مسبّبها عدم توافق بين الأجهزة والبرامج، ذاكرة وصول عشوائي سيّئة أو مزوّد طاقة فاشل.

 

عوارض البرامج الخبيثة التي تؤثر على برنامج المضاد للفيروسات المنصّب:

  • يعطيكم البرنامج المضاد للفيروسات إنذارًا بوجود برمجيات الخبيثة.
  • تقوم برامج تدّعي أنّها برنامج مضادة للفيروسات بإظهارإنذارات في نوافذ منبثقة وتدّعي أنّكم مصابين بفيروسات.
  • يتعطل برنامج المضاد للفيروسات من تلقاء نفسه ومن دون أيّ سبب ولا يمكنكم حتّى إعادة تشغيله.
  • تصلكم إنذارات متكرّرة عن برنامج لم تُنصّبوه يحاول تخطّي جدار الحماية.
  • يختفي البرنامج المضاد للفيروسات من حاسوبكم.

 

عوارض البرامج الخبيثة التي تؤثر على الإنترنت:

  • يتصرّف متصفّحكم بشكلٍ غريب، مثالًا على ذلك:
    • لا يمكنكم إغلاق المتصفّح.
    • يعلّق المتصفّح ولا يتجاوب معكم.
    • تصلكم رسالة مفادها أنّ الانترنت إكسبلورر لا يمكنه تحميل الصفحة.
    • تتغيّر الصفحة الرئيسية من المتصفّح من تلقاء نفسها.
    • يتم تحويلكم إلى صفحات لم تطلبوها.
    • تفتح أمامكم العديد من النوافذ المنبثقة من متصفح الإنترنت.
    • تظهر أشرطة أدوات في أعلى متصفّحكم من تلقاء نفسها.
  • لا يستطيع حاسوبكم الإتصال بالإنترنت.

 

عوارض البرامج الخبيثة التي تؤثر على أداء نظام التشغيل:

  • لا تفتح برامجكم.
  • توقّف نظام التشغيل عن العمل بشكلٍ متكرّر.
  • أصبح في نظامكم برامج جديدة لم تنصّبوها.
  • يختفي البعض من ملفّاتكم وأخرى تتغيّر.
  • يُصبح جهازكم وبعض البرامج بطيئة على غير العادة.
  • يتصرّف جهازكم بطريقة لم تألفوها من قبل.
  • تسمعون أصوات عشوائيّة.
  • تبدأ برامج بشكلٍ تلقائي.
  • يتوقّف جهازكم عن الإستجابة لأوامركم.
  • هناك أيقونات جديدة على سطح المكتب ولكن لا تتعرّفون عليها.
  • يقوم جهازكم بإعادة تشغيل النظام تلقائيًّا.
  • ترون إنذارات غير إعتياديّة، كرسالة خطأ في النظام أو رسالة تقول إن هنالك ملفّات ناقصة أو تالفة.
  • ترون صور غير متوقّعة.
  • ليس بمقدوركم الوصول إلى “Control Panel”، “Task Manager”، “Registry Editor” أو “Command Prompt”.
  • لن يقلع نظام التشغيل عند تشغيل جهازكم.
  • تلاحظون انشغال قرصكم الصلب بالعمل على الرغم من عدم استخدامكم لأيّ برنامج.
  • تلاحظون انشغال الـ”مودم” بالعمل على الرغم من عدم تبادلكم للمعلومات على الانترنت وقد يكون الفيروس من يرسل المعلومات.

 

عوارض البرامج الخبيثة التي تؤثر على البريد الإلكتروني ووسائل التواصل الاجتماعي:

  • تصلكم رسائل في بريدكم من دون العنوان البريدي للمرسل أو حتّى موضوع.
  • يصل رفقاؤكم رسائل من عنوانكم البريدي ولكن لم تقوموا أنتم بإرسالها. وعادةً، من المفروض من رفقائكم أن يعلموكم بها.
  • يبدأ حسابكم لدى موقع التواصل الاجتماعي بإرسال الرسائل ونشر الروابط والصور لرفقائكم من تلقاء نفسه.

 

عوارض برامج خبيثة أخرى:

  • إتّصال من أحد يدّعي أنّه من “مايكروسوفت”. لا بدّ من الإشارة إلى أنّ “مايكروسوفت” لن تتّصل بكم أبدًا.
  • يضيء الضوء المقابل للكاميرا من تلقاء نفسه، وذلك يدلّأنّ الكاميرا شغّالة وأن أحدهم يراكم ويتجسّس عليكم.

وقد لا يكون هنالك عوارض لكن هذا لا ينفي احتمال وجود البرمجيّات الخبيثة على حاسوبكم. الحقيقة المرّة أنّ البرمجيّات الخبيثة يمكنها أن تتسلّل وتختبئ في حاسوبكم من دون إعطاء أيٍّ من الإنذارات أعلاه. حتّى هنالك برمجيّات خبيثة تقوم بإزالة البرمجيّات الخبيثة الأخرى الموجودة على حاسوبكم لكيلا تروا أي إنذارا او العوارض. لذلك تحتاج كلّ الحواسيب وحتّى العاملة لنظام “ماك” (Mac) إلى مضاد للفيروسات محدّث دائمًا ويقوم بفحصٍ دوري من تلقاء نفسه.

لقد تكلّمنا في السابق بالتفصيل عن طرق إزالة البرمجيّات الخبيثة وباختصار يمكننا أن نلخّصها بالخطوات التالية:

  • أطفئوا حاسوبكم عند إصابتكم بأيٍّ من العوارض وافصلوه عن شبكة الانترنت.
  • أعيدوا تشغيله في الوضع الآمن “Safe Mode”.
  • أعيدوا حالة حاسوبكم إلى وقت لم تكن فيه هذه العوارض ظاهرة عبر “System Restore”.
  • حدّثوا قاعدة بيانات مضاد الفيروسات.
  • إفحصوا حاسوبكم مستخدمين مضاد الفيروسات وامحوا كلّ البرمجيّات الخبيثة.

إذا لا يوجد خبير لمساعدتكم عن بعد فعند اختياركم لـ”My computer” أنقروا الزر الأيمن للفأرة واضغطوا على “computer properties” ثمّ على “remote assistance” وأزيلوا علامة الصّح عن “allow remote assistance”.

يجدر الإشارة إلى أن خطوة “استعادة النظام” (System Restore) لا تعمل بشكل فعال دائماً، وإنما تحل المشكلة في حالات نادرة، خاصة أن البرمجيات الخبيثة تندمج غالباً مع ملفات النظام ما يجعل الاستعادة خطوة غير مجدية.

وأخيرًا، في حال تمّ سرقة بريدكم الإلكتروني أو حسابكم على وسائل التواصل الاجتماعي أنقروا على الروابط التالية واتبعوا الخطوات المشروحة لاستعادته:

 

“جيميل” (Gmail):

بالعربي: https://support.google.com/mail/answer/50270?hl=ar

بالإنجليزي:https://support.google.com/mail/answer/50270?hl=en

 

“أوتلوك” (Outlook):

بالعربي: http://windows.microsoft.com/ar-xm/windows/outlook/hacked-account

بالإنجليزي: http://windows.microsoft.com/en-GB/windows/outlook/hacked-account

 

“ياهو” (Yahoo):

بالإنجليزي: https://help.yahoo.com/kb/yahoo-account/SLN3516.html?impressions=true

 

فيس بوك” 🙁Facebook):

https://www.facebook.com/hacked

 

“تويتر” (Twitter):

بالعربي:https://support.twitter.com/articles/20171236-

بالإنجليزي:https://support.twitter.com/articles/31796-my-account-has-been-compromised

Be the first to comment

للتعليقات