الخواديم الوسيطة و المجهولية على الانترنت


ما هو تور Tor ؟

تور أو المسيّر البصلةهي خدمة تم إنشاؤها ليتمكّن الناس من تصفح شبكة الإنترنت بطريقة سريّة. فهو نظام لامركزي يسمح للمستخدمين بالإتصال من خلال شبكة تتابعيّة بدلاً من إجراء اتصال مباشر. أما الفائدة من هذه الطريقة فهي أنه يتم حجب عنوان ( بروتوكولات) الإنترنت IP address الخاص بك من المواقع التي تزورها عن طريق نقل اتصالك من خادوم إلى خادوم آخر بشكل عشوائي ما يعني محو أثر الإتصال.

السلبيات:

يتم تعمية (تشفير) البيانات الخاصة بك على طول كل نقطة تتابع، لكنه يمكن فضح نقطة الإتصال النهائية في التتابع الأخير إذا لم يكن الموقع يستخدم SSL. يحتوي تور على نقطة سلبية معروفة وهي إبطاء التصفح بشكلٍ كبير بسبب النقاط الكثيرة التي تتنقّل بياناتك عبرها. بالنسبة للذين يعنيهم تطفّل الحكومة، فلقد تم إنشاء تور بالتعاون مع البحرية الأمريكية وهو لا يزال يُستخدم من قبل العديد من الجهات الحكومية. ويعود ذلك لأنه تم استخدام تور على نطاق واسع من قبل المعارضين السياسيين والصحافيين وحتى المجرمين وكثير من الحكومات الساهرة على مستخدمي تور. يمكن أن يؤدي ذلك إلى تحديدك كخطر جنائي وإلى رصد كل نشاطك على الإنترنت.

تحميل التطبيق : http://torproject.org/

ما هي الشبكة الإفتراضيّة الخاصة VPN؟

إن الشبكة الإفتراضية الخاصة هي اتصال بالشبكة يمكنك من إنشاء اتصال آمن إلى موقع آخر، الأمر يسمح لك بالظهور كما لو كنت في مكان آخر. يخلق الكمبيوتر نفق إفتراضي مشفر إلى خادوم VPN فيبدو التصفح كما لو أنه قادم من خادوم VPN. تمر كل من حركة الإنترنت عبر هذا النفق المشفر فيحمي بياناتك من المخترقين الموجودين بين الكمبيوتر وخادوم VPN.

السلبيات:

يجب أن تختار خدمة VPN لا تخزن البيانات أو سجلات الإتصالات. ففي حال طلبت وكالة حكومية من مزود خدمة VPN الكشف عن السجلات، سيتم فضح المستخدمين. وعلاوة على ذلك، يجب أن تطبق خدمة VPN تقنيتي موانة التحميل والتوزيع العشوائي بحيث يتمكن المستخدمون من الإتصال بعدة خواديم VPN.

تحميل تطبيق سايفون : https://psiphon.ca/

ما هو الخادوم الوسيط؟

يشبه الخادوم الوسيط الشبكة الخاصة الإفتراضية، فيوجه نشاطك إلى كمبيوتر آخر بدلاً من الكمبيوتر الخاص بك. يوجد خواديم وسيطة عامة خاصة غير أن فقط الخادويم الوسيطة الخاصة والمدفوعة عادةً تقدم الدوام والموثوقيّة.

السلبيات:

إن بروتوكولات الخواديم الوسيطة الأولية المستخدمة اليوم هي SOCKS وHTTP/HTTPS. لا يوفر وكلاء SOCKSو HTTP التشفير، في حين يقدم خواديم HTTPS الوسيطة نفس مستوى التشفير الذي يقدمه أي موقع SSL. غير أنه لم يتم تصميم الخواديم الوسيطة لحماية كل نشاطك على الإنترنت بل المتصفح فقط. إضافةً إلى ذلك، يقوم الكثير من الخواديم الوسيطة بإعطاء عنوان الإنترنت الأصلي للستخدم لموقع الوجهة، ما يجعلها غير صالحة للأمن أو خصوصية المستخدمين. وأخيرًا، يجب إنشاء خواديم لكل تطبيق بشكل منفصل (تطبيقات البريد الإلكتروني والمتصفح والطرف ثالث) وبعض التطبيقات قد لا تعتمد عليها.

تور وVPN

يمكن استخدام الإثنان مع بعضها البعض لتوفير المزيد من الأمن ولكن ذلك سيبطئ الخدمة بشكل كبير بسبب تقنية تور التي تعتمد على إرسال الإتصال عشوائيًا إلى الكثير من الخواديم في جميع أنحاء العالم. ومع ذلك، فإنه لا بد من استخدام VPN بحيث يتم تشفير بياناتك فيتم الحفاظ على البيانات بشكلٍ آمن. من الضروري أيضًا ألا يحتفظ موفر خدمة VPN بالسجلات.

ان كان لديكم اي استفسار او سؤال الرجاء مراسلتنا عبر التعليقات في اسفل الشاشة

One comment on “الخواديم الوسيطة و المجهولية على الانترنت

Fahd

شكرا على الشرح الموجز للخدمات المذكورة وقد قرأة في موقعكم بشكل تفصيلي عن هذه الخدمات
شكرا للقائمين على هذا الموقع وهو موقعي المفضل الذي أستفد منه الكثير و أعتبره مرجعي الشخصي
أتمنى منكم أن تذكرو من هي الدول العربية التي تعتبر الأتصال بتور ممنوع قانونا أو تضعه تحت المراقبة
لكي ينتبه المستخدم العربي لذلك.
وشكرا.

Reply

للتعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: