كيفية حماية نفسك وبياناتك عند استخدام مواقع المواعدة الخاصة بالمثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسانيّة

06 فبراير 2017

في البيئات السياسية أو الإجتماعية القمعية، يتم اللجوء إلى الإنترنت كوسيلة للتعرف والتواصل مع أشخاص آخرين يشبهونك. وهذا أمر طبيعي جدًا، خصوصًا أن الإنترنت يربطنا بمجتمع عالمي واسع ومتنوع، ويعطينا أيضًا شعوراً بالمجهولية. إن مواقع المواعدة الخاصة بالمثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسانيّة أيضًا مفيدة بشكلٍ خاص في هذا المجال.

هذه المواقع تمثّل مصدراً رائعاً للتعرف على الأشخاص والتعبير عن أنفسنا، خصوصاً حيث لا يمكننا أو لا نريد فعل ذلك. ولكنها ليست بالضرورة تلك المساحة المجهولة الآمنة التي نريدها، إذا لم نكن حذرين. قد يسهل تفاعلنا مع حدوث موعدغير مرغوب فيه، أو ما هو أسوأ من ذلك بكثير. في بعض البلدان، أدت الخلافات الشخصية إلى طباعة صفحات المواعدة الخاصة بالمثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسانيّة وتوزيعها على أسر هؤلاء. وفي بلدان أخرى، مثل مصر، قامت السلطات بتصيّد المثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسانيّة، من خلال إنشاء صفحات زائفة ومن ثم القبض عليهم.

لذلك، في حين أن هذه المواقع قد تكون جيدة، أو الوسيلة الوحيدة، لمقابلة أشخاص جدد، يجب الإطلاع على المعلومات والنصائح والأدوات التالية من أجل البقاء بأمان.

ما الذي يمكنك تعلمه من هذا الدليل؟

  • بعض نقاط الضعف التقنية التابعة لمواقع مواعدة شائعة قد تضعك في دائرة الخطر، ولكن هناك استراتيجيات مفيدة للتغلب عليها

  • كيفية حماية المعلومات الخاصة بك وبالآخرين عند استخدام مواقع المواعدة الخاصة بالمثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسانيّة

 

الحفاظ على خصوصيّة معلوماتك

١- تاريخ التصفح وملفات تعريف الارتباط

يجب الحد من الدلائل على استخدامك لمواقع المواعدة، الخاصة بالمثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسانيّة على جهاز الكمبيوتر الخاص بك. للحؤول دون اكتشافها من قبل شخص آخر عن غير قصد، من خلال استخدام جهاز الكمبيوتر الخاص بك أو سرقته أو إيجاده.

الخطوة الأولى والأساسية هي ببساطة حذف تاريخ التصفح الخاص بك بعد كل استخدام أو تعطيله عن العمل.

تقوم الكثير من المواقع، وخاصة مواقع التواصل الإجتماعي، بتخزين ملفات صغيرة تسمى ملفات تعريف الارتباط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك. فتجمع معلومات حول تفاعلك مع هذا الموقع وغيره بحيث يمكنها أن توفر لك إعلانات مرتبطة باهتماماتك. لذلك، إذا قمت بالولوج إلى إحدى حساباتك مثل فيسبوك أو غوغل أثناء الولوج إلى صفحة مواعدة (حتى لو في نافذة مختلفة)، قد تجمع هذه المواقع معلومات عنك وتستخدمها لتقديم إعلانات لك أو تسلمها لطرف ثالث. لذلك، يجب تعطيل ملفات تعريف الارتباط في متصفحك عندما تقوم بالولوج إلى مواقع مواعدة لتتجنب ربط استخدامك لهذه الموقع بأي نشاط أو صفحة خاصة بك على الإنترنت.

إذا أردت حذف تاريخ التصفح بشكل آمن، وملفات تعريف الارتباط وغيرها من ملفات الإنترنت المؤقتة، يوجد عدد من أدوات البرمجيات الحرة المفتوحة المصدر والسهلة الإستخدام التي يمكن أن تساعدك. نوصي ﺑ بشكل خاص CCleaner

وأخيرًا، يجب أن تعلم أن مواقع المواعدة، مثل العديد من الشبكات الإجتماعية، هي أرض خصبة للمخترقين الذين يرغبون في نشر البرمجيات الخبيثة. وهم يفعلون ذلك عن طريق إنشاء صفحات وهمية وإرسال رسائل تشجع المشاهدين والمتلقين على نقر رابط ﻟ موقعهمأو فيديوهاتهم“. غير أنه يمكنك حماية نفسك من هذا الخطر من خلال اعتماد مبدأ بسيط جدًا: إذا كنت لا تعرف المرسل، ببساطة لا تضغط على أي رابط يرسله لك، خاصة إذا كانت صفحته الشخصية أو رسالته تثير الشكوك.

٢- اتصال بروتوكول طبقة المنافذ الآمنة

من المهم جدًا استخدام موقع مواعدة يعتمد اتصال بروتوكول طبقة المنافذ الآمنة المعروف أيضًا ﺑ https. وذلك يعني أنه حتى لو كان الشخص الذي يراقب نشاطك على الإنترنت يستطيع رؤية المواقع التي تزورها، ستكون كل الإتصالات بينك وبين خادوم الموقع مشفرة. في حين أن معظم المواقع توفر اتصال بروتوكول طبقة المنافذ الآمنة في صفحة الولوج، قد لا توفرها لبقية نشاطاتك على الموقع. ما يعني أن أي تحديثات على صفحتك أو رسالة أو صورة ترسلها أو تتلقاها تكون مرئية للمراقبين، كموفر خدمة الإنترنت، مثلما تكون الرسائل مرئية لساعي البريد. من أجل التحقق من أن موقع المواعدة يستخدم بروتوكول طبقة المنافذ الآمنة، قم بالولوج وانظر إذا كان العنوان في شريط عنوان المتصفح يبدأhttps://”. تذكر أن بعض المواقع مثل PlanetRomeo تعطيك خيار الإتصال الآمنفي صفحة الولوج، فإذا رأيت ذلك، تأكد من الضغط على المربع قبل إدخال معلوماتك. إذا لا يوفر موقعك بروتوكول طبقة المنافذ الآمنة، نقترح أن تحذف صفحتك وتنتقل إلى موقع يوفره. للمزيد من المعلومات: كيفية الحفاظ على خصوصية اتصالك بالإنترنت. وإذا شعرت أن عليك متابعة استخدام موقع لا يوفر بروتوكول طبقة المنافذ الآمنة، يجب أن تستخدم أداة تحايل ومجهولية مثل متصفح تور أو الشبكة الإفتراضية الخاصة. (أنظر أدناه)

٣- التحايل والتصفح المجهول

كما ذكر أعلاه، يقوم اتصال بروتوكول طبقة المنافذ الآمنة بحماية المحتوى الذي ترسله أو تتلقاه من خواديم مواقع المواعدة. لكنه لا يجعلك مجهول الهوية. سيكون عنوان بروتوكول الإنترنت لجهاز الكمبيوتر الخاص بك وعنوان بروتوكول الإنترنت خادوم الموقع، مرئيين لموفر خدمة الإنترنت ومدراء الموقع وربما آخرين. غير أنه يوجد حلول لهذه المشكلة. فإذا كانت المجهولية مهمة بالنسبة إليك، هناك خطوات بسيطة يمكنك القيام بها من أجل بلوغ اتصال مجهول مع الموقع، مثل استخدام متصفح تور أو الشبكة الإفتراضية الخاصة.

تشكل هذه الأدوات أدوات تحايل، ما يعني أيضًا أنه يمكن أن تُستخدم للوصول إلى محتوى قد يكون خاضع للرقابة. لمزيد من المعلومات حول التحايل والمجهولية، اطلع على دليلنا حول كيفية البقاء مجهول الهوية وتجاوز الرقبة على الإنترنت.

٤- تطبيقات الهاتف المحمول

أصبحت أجهزة الكمبيوتر المحمولة مثل الهواتف الذكية واللوحات سبل اتصالات شائعة جدًا، فهي تجمع بين الهاتف النقال وإمكانية الوصول الفوري إلى الكثير من محتويات الإنترنت المفضلة لدينا، وتطبيقات الشبكات الإجتماعية في مكان واحد.

وتكيفت مواقع المثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسانيّة بشكلٍ سريعٍ مع هذا التغيير وتقوم المواقع الرئيسية للمواعدة مثل PlanetRomeo و Gaydar و Scruff بالتباهي بتطبيقاتها. بالإضافة إلى ذلك، فإن بعض التطبيقات، مثل Grindr، قد صُممت خصيصًا للاستفادة من ميزات الهاتف الذكي واللوحات، مثل نظام تحديد المواقع، من أجل مشاركة موقعك مع شركاء محتملين موجودين بالقرب منك.

وبصرف النظر عن المخاطر الواضحة التي تسببها مشاركة موقعك وهويتك، كفرد من مجتمع المثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسانيّة مع أشخاص آخرين بالقرب منك. هناك عدد من السيئات الأخرى الخاصة بتصميم الهاتف الذكي واللوحات، منها:

  • لا توفر العديد من هذه التطبيقات إتصال بروتوكول طبقة المنافذ الآمنة. حتى لو كانت مواقعها توفره

  • إن تنزيل التطبيقات من أبستور أو جوجل بلاي يربطها مباشرةً ببطاقة هوية أبل أو حساب غوغل الخاص بك.

  • سيقوم أيضًا مشغل شبكة الجوال بجمع هذه المعلومات وربطها مباشرة بهويتك.

  • تقوم أيضًا تطبيقات الشبكات الإجتماعية الأخرى المثبتة على جهازك المحمول مثل فيسبوك أو تويتر بجمع هذه المعلومات عنك.

ولذلك، إذا خصوصيتك كفرد من مجتمع المثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسانيّة مهمة بالنسبة إليك. لذا ننصحك بألا تستخدم تطبيقات الجوال المصممة للمواعدة.

علاقتك بمواقع المواعدة

١- هويتك ومعلوماتك المالية

لسوء الحظ، لا يتم تشغيل المواقع وكأنها منظمات غير هادفة للربح. بل أن الشركات تهدف إلى تحقيق الربح وتقوم بذلك بطريقتين: أولاً من خلال تقديم نسخة مميزةمن الموقع تحتوي على ميزات إضافية مقابل رسوم إضافية. وثانيًا من خلال جمع أكبر قدر من المعلومات حول جميع المستخدمين من أجل إرسالها إلى أطراف ثالثة وهي عادةً المسوقين.

نتيجةً لذلك، تسعى هذه المواقع إلى تشجيعك على مشاركة أكبر قدر من المعلومات عن نفسك. حتى أن بعض المواقع، مثل Manjam، تسأل عن إسمك الكامل من أجل إنشاء صفحة كما أن أي موقع يقدم خدمة مميزةسيسألك عن معلومات بطاقة الائتمان الخاصة بك. فاسمك ومعلوماتك المالية حساسة للغاية وستربط مباشرةً هويتك بنشاطاتك على الموقع. استنادًا إلى الوضع القانوني في البلاد، يمكن استخدام نشاطك على مواقع المثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسانيّة كدليل ضدك. بالإضافة إلى ذلك، تذكر الكثير من مواقع المواعدة في سياسات الخصوصية الخاصة بها أنها ستسلم المعلومات الشخصية لأطراف ثالثة، بما فيها السلطات، إذا طُلب منها ذلك قانونيًا. فيجب أن تشارك فقط معلومات حقيقية وضرورية عن نفسك. لذا ننصح بعدم تقديم إسمك الكامل ورقم الهاتف أو تفاصيل بطاقة الائتمان لموقع مواعدة.

٢- تبادل الصور

قبل أن تلتقي بشخص ما، يجب أن تطلب صوراً مختلفة عنه، فهي ستعطيك فكرة أفضل عن حقيقته. وإذا رفض ذلك قبل الموعد، فذلك يثير الشكوك ومن الأفضل تجنب لقائه إلا إذا كنت تحققت منه بوسائل أخرى (من خلال مجتمعك مثلاً أنظر أدناه).

إذا أرسل لك شخص ما صورة تعتقد أنها وهمية أو مأخوذة من موقع على شبكة الإنترنت، يمكنك وضع الصورة في شريط بحث صور جوجل لمعرفة ما إذا تم أخذها من موقع على شبكة الانترنت. قد ترغب أيضًا في قراءة البيانات الوصفية للصورة. للمزيد من المعلومات.

أما بالنسبة لصورك، يتوقع منك الآخرون أن يروك قبل الموعد للتأكد من حقيقتك، لذلك يجب أن تحافظ على خصوصية صورك حتى يسألك شخص عنها وإرسالها فقط في مقابل صور. كما ننصحك بإزالة البيانات الوصفية من الصور قبل إرسالها وذلك للحفاظ على سرية المعلومات مثل مكان ووقت تصويرها والكاميرا المُستخدمة.

٣- التواصل واللقاء

قبل أن توافق على لقاء أحدٍ ما، يجب أولاً أن تتواصل معه عبر الهاتف. وبدلاً من استخدام هاتف المنزل أو الهاتف المحمول، قد يكون من الأفضل استخدام الصوت عبر بروتوكول الإنترنت مثل برنامج jitsi أو سكايب أو تحدث معه عبر الهواتف العمومية.

وأخيراً، قبل لقاء شخص ما، يجب أن تحقق من جهات الإتصال الخاصة في مجتمع المثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسانية، إذا كان أي شخص يعرفه أو سمع عنه. هذه المعلومات قد تنذرك إذا كان هذا الشخص غير موثوق به.

هل هو حقيقة؟

إذا التقيت أو تواصلت مع شخص يبدو كمالاًبشكلٍ مثير للشكوك. أو لاحظت تضارباً في المعلومات التي أعطاها عن أنفسه، يجب أن تتوخى الحذر. هل تبدو صورته ذات الجودة العالية احترافية جدًا؟ هل يجب أن ينشر صور وجهه في مدينتك أو منطقتك أو بلدك؟ هل هو متلهف لرؤيتك أو رؤية صور وجهك أم هو غير مستعد لتبادل الصور؟ فإذا شكيت بأمره، فمن الأفضل أن تتوخى الحذر وتسأل أصدقاءك ومعارفك إذا كانوا يعرفون هذا الشخص.

نصائح عامة خاصة بهذه المواقع

كما هو الحال في أي موقع تواصل إجتماعي، وخاصة في ضوء التهديدات التي تواجه المثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسانية، خصوصاً نتيجة مواقع المواعدة، يجب طرح الأسئلة التالية:

  • من يستطيع الوصول إلى المعلومات التي أضعها على الإنترنت؟

  • من الذي يتحكم ويملك المعلومات التي وضعتها على مواقع التواصل الإجتماعي؟

  • ما هي المعلومات الخاصة بي التي يمررها معارفي إلى أشخاص آخرين؟

  • هل سيمانع معارفي إذا تبادلت معلوماتهم مع أشخاص الآخرين؟

  • هل أثق بجميع الذين أتواصل معهم؟

  • هل توفر الخدمة للمستخدمين اتصال بروتوكول طبقة المنافذ الآمنة؟

  • في أي بلد تم تسجيل الشركة التي تدير الخدمة، وأين توجد الخواديم جغرافيًا (لأي سلطة قضائية تخضع)؟

RELATED POST
1 comments

للتعليقات

سجل في نشرتنا الشهرية

%d مدونون معجبون بهذه: